مركز “فنار” يهنئ سمو الأمير بمناسبة منحه وسام الاستحقاق العسكري من الرئيس الأمريكي

هنأ مركز الكويت لتوثيق العمل الإنساني “فنار” سمو أمير البلاد الشيخ/ صباح الأحمد الجابر الصباح – حفظه الله ورعاه- بمناسبة حصوله على وسام الاستحقاق العسكري برتبة قائد أعلى من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وبهذه المناسبة قال رئيس المركز د. خالد يوسف الشطي في تصريح صحفي إن هذا التكريم ليس بغريب على صاحب السمو الذي دوما يضيف إلى سجله وسجل دولة الكويت إنجازا جديدا، كما عودنا سموه بين الحين والآخر.

وأضاف الشطي إن سمو الأمير عُرف منذ أن كان وزيرا للخارجية وكأقدم وزير خارجية بأنه عنوانا للديبلوماسية حتى حظي بتسميته عميدا للديبلوماسية، لا سيما بعد دوره الكبير في نشر السلام وإشاعة المحبة بين الشعوب والدول، وتدخله في إصلاح ذات البين بين المتخاصمين، وحرصه على رأب الصدع بين المختلفين، ثم أتي عام 2014 بلقب جديد لسموه وللكويت، حينما منحته الأمم المتحدة في 9 سبتمبر 2014 لقب “قائد العمل الإنساني” واختيار الكويت مركزا عالميا للعمل الإنساني، بعد جهوده الحثيثة في خدمة القضايا الإنسانية، ومد يد العون والمساعدة لكل شعوب العالم واستضافة مؤتمرات المانحين والدعوة إليها، كما قام البنك الدولي بتكريم سموه في 12 إبريل 2019 لدوره الاقليمي والدولي في دعم التنمية الاجتماعية والاقتصادية وإحياء السلام، وهو التكريم الأول الذي قدمه البنك لقائد دولة.

وأشار الشطي إلى أن سمو الأمير معروف عنه وسطيته واعتداله ما مكن له التمتع بعلاقات طيبة مع الجميع وحظي باحترامهم، لما يتمتع به سموه من حصافة ديبلوماسية وحنكة سياسية.

وأكد أن سمو الأمير أصبح عنوانا للإنسانية، وبصمته باتت واضحة وأعماله ومبادراته تتحدث بها الشعوب والأمم، ما يساهم بدوره في رفعة شأن دولتنا الحبيبة والتنادي باسمها في كافة المحافل المحلية والإقليمية والدولية، ما يبعث في نفوسنا جميعا الفخر والاعتزاز.

وختاما دعا الشطي لسموه بموفور الصحة والعافية، وأن يعيده إلى أرض الوطن بعد رحلة علاجه في الخارج سالما معافى وأن يديم على كويتنا الحبيبة نعمة الأمن والأمان والرخاء والسخاء في ظل قيادة سموه.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

12 + 15 =

أهلا بكم