مشاركة فنار في ندوة عن “تاريخ العمل التطوعي الطلابي” في ملتقى “العلوم الاجتماعية” السنوي

 

نظمته الكلية في مارس الماضي برعاية وزير التربية والتعليم العالي

“فنار” شارك في ندوة “العمل التطوعي الطلابي” في ملتقى “العلوم الاجتماعية” السنوي

شارك مركز الكويت لتوثيق العمل الإنساني “فنار” بندوة عن “العمل التطوعي الطلابي في الكويت”، ضمن فعاليات الملتقى السنوي الـ14 الذي نظمته كلية العلوم الاجتماعية بجامعة الكويت تحت شعار “العمل التطوعي والإنساني وأثره على تنمية المجتمع” برعاية وزير التربية والتعليم العالي حامد العازمي في الفترة من 27 إلى 29 مارس الماضي.

وأكد رئيس مركز “فنار” الدكتور خالد الشطي، خلال الندوة أن العمل التطوعي الطلابي في الكويت ليس حديثا، بل إنه قديم ويرتبط بنشأة الكتاتيب والمدارس الأهلية قبل نشأة الدولة الحديثة، عندما خصص طلاب كُتّاب المعلم محمد العجيري جزءَا من وقتهم لتنظيف الشواطئ، ثم تطوع طلاب المدرسة المباركية عام1911م لخدمة المدرسة والمعلمين، وتأسيس اتحاد طلاب الثانوية عام 1966م، إلى جانب الأنشطة التطوعية الأخرى ومنها الكشافة عام 1936م والمرشدات عام 1957م، وكانت للطلاب إسهامات في دعم الدول العربية في محنها وحروبها.

وأضاف الشطي إن العمل التطوعي في الجامعة بدأ حتى من قبل نشأة جامعة الكويت حينما بدأ بأنشطة تطوعية لطلبة بعثة الكويت في البحرين عام 1941م، ثم في القاهرة عام 1945م، وبريطانيا عام 1950م، وبيروت عام 1964م، وكانت نتيجته أن اُشهر الاتحاد الوطني لطلبة الكويت عام 1961م، وأصبح له 7 فروع، ونحو 17 رابطة وناديا تطوعيا خدميا، وعقب إنشاء جامعة الكويت تطورت الأنشطة التطوعية إلى أن أصبح هناك 16 كلية بها أكثر من 39 قسما، بها نحو 39 جمعية علمية طلابية، وعشرات الفرق التطوعية.

ولفت إلى أن هيئة التعليم التطبيقي لديها 5 كليات و9 معاهد، واُشهر اتحاد طلبة الهيئة عام 2002م، وتضم الهيئة نحو 54 جمعية علمية طلابية، بالإضافة إلى الأنشطة التطوعية لطلاب الجامعات الخاصة التي بلغ عددها نحو 12 جامعة وكلية خاصة.

وعرض الشطي خلال الندوة نماذج عديدة للأعمال التطوعية الطلابية الرائدة منها فريق “ادفع دينارين واكسب الدارين”، وفريق “زاد” التطوعي، اللذان شاركا في الندوة، وفريق “تكاتف” وحملة جامعة الخليج للعلوم والتكنولوجيا لدخول موسوعة “غينيس” للأرقام القياسية العالمية بأكبر حملة تبرعات لجمع الملابس بجمع 56 طنا من الملابس خلال يوم واحد.

ودعا في ختام الندوة الجامعات والمعاهد إلى تنمية العمل التطوعي وتشجيعه لدى الطلاب للمساهمة في إبراز الدور الإنساني للكويت.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

19 + 6 =

أهلا بكم