مركز “فنار” يشارك في المؤتمر الدولي الأول للتطوع بمحاضرة “كيف ننهض بالتطوع في الجامعات

مركز “فنار” يشارك في المؤتمر الدولي الأول للتطوع بمحاضرة “كيف ننهض بالتطوع في الجامعات

يشارك مركز الكويت لتوثيق العمل الإنساني “فنار” في المؤتمر الدولي الأول للعمل التطوعي “تطوير التطوع في الجامعات.. استشراف المستقبل وابتكار الوسائل” الذي تنظمه جمعية التميز الإنساني ومنظمة بيفول التركية الدولية لتنظيم وتشبيك العمل التطوعي خلال الفترة من 9 إلى 10 يوليو الجاري بتقنية الأون لاين.

ويلقي رئيس المركز د. خالد الشطي خلال المؤتمر محاضرة بعنوان “كيف ننهض بالتطوع الجامعي” في اليوم الأول للمؤتمر، ويشارك في معرض افتراضي ، كما أن المركز هو أحد الرعاة الإعلاميين للمؤتمر.

وقال الشطي إن التطوع هو أحد اللبنات الأساسية في بناء المجتمعات وتطورها، ففي ظل ظروف الحياة وعجز الحكومات عن تلبية كل احتياجات مواطنيها ومجتمعاتها، ظهرت الجهود التطوعية موازية ومكملة للجهود الحكومية المبذولة لسد النقص بما يلبي احتياجات مواطنيها الاجتماعية.

وأضاف إن العمل التطوعي الجامعي في الكويت ظهر مبكرا في أربعينات القرن العشرين من خلال طلاب الكويت المبعثين في الدول ، فقد ابتعثت الكويت طلابها إلى القاهرة عام 1945م، وكان يخضع لما يسمى وقتها “بيت الكويت بالقاهرة” (والذي أصبح مقرا للسفارة الكويتية بالقاهرة، وحاليا هو مقر المكتب الثقافي الكويتي بالقاهرة).

وأوضح أن الكويت عرفت الاتحادات الطلابية التي منها انبثقت لجان وفرق تطوعية طلابية في مجالات خدمة الطلبة المختلفة، فظهرت روابط طلابية لطلبة الجامعة في القاهرة والبحرين وبيروت وبريطانيا وتلك البدايات كانت نواة للفرق والروابط التطوعية الطلابية ثم أخذ التطوع الطلابي في الجامعة يتطور يوما بعد آخر حتى تأسس الاتحاد الوطني لطلبة الكويت في القاهرة عام 1962م ثم ظهرت الاتحادات الطلابية خارج الكويت ، والجمعيات العلمية الطلابية في الكليات المختلفة داخل الكويت.

وأشار إلى أن التطوع الطلابي في الجامعة يزدهر يوما بعد يوم ، حتى تأسست فرق طلابية متنوعة ، منها فرق بكلية الطب في جامعة الكويت، تقوم بالسفر إلى دول العالم لإجراء العمليات الجراحية للمرضى مجانا بالتنسيق مع الفرق التطوعية والجمعيات الخيرية الكويتية، وهو ما يؤكد أن التطوع سمة بارزة في المجتمع الكويتي بمختلف فئاته.

ودعا الشطي للمشاركة في فعاليات هذا المؤتمر ، شاكرا القائمين عليه لجهودهم في تطوير وتفعيل العمل التطوعي الطلابي الجامعي .

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أربعة × ثلاثة =

أهلا بكم