مركز “فنار” يحتفل بالذكرى السادسة على تأسيسه ويصدر كتاباً عن إصداراته

إصدار 18 عدداً من مجلته وأكثر من 40 كتاب ونشرة إعلامية
مركز “فنار” يحتفل بالذكرى السادسة على تأسيسه ويصدر كتاباً عن إصداراته
د. خالد الشطي: “فنار” أول مركز بحثي كويتي متخصص في توثيق العمل الإنساني وندعو كافة الجمعيات والهيئات الخيرية للتعاون معنا…

بمناسبة الذكرى السادسة على تأسيس مركز الكويت لتوثيق العمل الإنساني “فنار”، هنأ رئيس المركز د. خالد يوسف الشطي أعضاء فريق العمل في فنار، لقاء جهودهم الحثيثة للدفع بالمركز إلى الأمام من خلال جهدهم وتفانيهم في عملهم.
وقال الشطي في الاحتفال الذي أقامه “فنار” لتكريم العاملين فيه، بحضور مستشار التخطيط بالمركز د. احمد بوزبر ومستشار التحرير صالح المسباح، إن المركز تأسس في 30 نوفمبر 2016 واستطاع خلال 6 أعوام من إصدار 18 عددا من مجلة “فنار” الربع سنوية في 5 أعوام، و14 كتاب وجاري إصدار 3 كتب جديدة بعضها تحت الإعداد والآخر تحت الطباعة، وتوثيق تجارب المؤسسات والهيئات وقد صدر عن هذه السلسلة 13 إصدار وجاري إعداد إصدارين جديدين في نفس السلسلة، بالإضافة إلى 5 نشرات إعلامية تشمل بروشورات ومطويات، و5 نشرات دورية لعدد من الجمعيات الخيرية، وفيلما وثائقيا.
وأضاف الشطي إن عمل المركز لم يقف عند الإصدارات المطبوعة فقط، ففي مجال الإذاعة والتلفزيون يقوم مركز “فنار” بإنتاج البرنامج الإذاعي الأسبوعي “حصاد الخير” والبرنامج الإذاعي الاسبوعي “بلد الخير” عبر إذاعة القرآن الكريم، والبرنامج التلفزيوني “رواد الخير” على قناة إثراء وقناة العربي بتلفزيون دولة الكويت، كما يشارك المركز في الكثير من الندوات والمؤتمرات والمسابقات ويتقدم بأوراق بحثية في مجال العمل الإنساني، كاشفا النقاب عن قيام المركز بإصدار كتاب “فنار في 6 أعوام” التوثيقي والذي يضم كل ما أصدره المركز منذ التأسيس.
وأوضح أن المركز يقوم بوضع كافة إصداراته من خلال موقعه الإلكتروني fanarkwt.com ، ولديه مكتبة الكويت للعمل الإنساني وتستوعب أكثر من 6 آلاف كتاب ورقي بالإضافة إلى نسخها الكترونيا
وقال الشطي إنه بفضل الله، بدأ المركز بفكرة تنطوي على أن العمل الخيري في الكويت قديم ويعود لأكثر من 4 قرون مضت وشهد تطورا هائلاً حتى وصلت المشاريع الخيرية الكويتية إلى كل بقاع الأرض، وأصبح بحاجة لاستحداث مركز يقوم بتوثيق هذه الجهود خاصة بعد تسمية الأمم المتحدة للكويت “مركزا للعمل الإنساني” ومنح سمو الأمير الراحل الشيخ/ صباح الأحمد- رحمه الله لقب “قائد العمل الإنساني”، وهو الدور الذي يضطلع به مركز “فنار”، معتمدا في ذلك على جهوده الذاتية وإمكاناته والتعاون مع شركائه وداعميه.
ودعا الشطي الجمعيات والهيئات الخيرية الرسمية والأهلية إلى التعاون معه لتوثيق جهودها في العمل الإنساني، لتستمر مسيرة العطاء في الكويت ويستمر نقل تجربة الكويت في العمل الإنساني بين الأجيال المتعاقبة.
وفي ختام الحفل قام الشطي بتكريم العاملين بالمركز، ومنحهم الدروع التذكارية وشهادات التقدير، لقاء عملهم وجهودهم الكبيرة المبذولة من أجل تطوير عمل مركز “فنار” والحفاظ على تفرده بتوثيق العمل الإنساني في دولة الكويت، ومنطقة الخليج العربي.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

4 × واحد =

أهلا بكم